آخر تحديث | الثلاثاء 19/09/2017 ساعة 16:00 |صنعاء
رئيس الوزراء يتراس اجتماعاً في حضرموت لقيادة السلطة المحلية بالمحافظة ومحافظة شبوة

تراس رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، الأربعاء، اجتماعاً ضم أعضاء السلطتين النحليتين في محافظتي شبوة وحضرموت، وبحضور محافظ حضرموت فرج سالمين البحسني، ومحافظ شبوة علي بن راشد الحارثي.

 

وأكد رئيس الوزراء في الاجتماع على أن الرئيس عبد ربه منصور هادي يولي محافظة حضرموت كل الاهتمام مثلها مثل بقية المحافظات الأخرى.

 

وبين بن دغر أن المرحلة التي تولى فيها الرئيس هادي زمام الأمور في ابلاد كانت صعبة وفي غاية الخطورة الا ان الرئيس هادي تمكن من تجاوزها. مؤكداً على أن الحكومة مع أبناء حضرموت.

 

وقال أن الصراع مع المليشيا يدور حول الثورة والجمهورية وأن " الصراع صراع بين الجمهورية والإمامة وهما معادلتان كبيرتان، وليس هناك من نظام غير نظام الجمهورية وهو المعادل الفكري والسياسي للإمامة، ولننتصر لسبتمبر".

 

وحذر رئيس الوزراء "  من التراجع لحظة واحدة عن الإنتصار لثورة الـ 26 من سبتمبر و14 من اكتوبر". مشيرا الى أن الصراع في اليمن "  تأثيره على الإقليم والمنطقة برمتها، ولذلك أدرك الأشقاء هذا الخطر المحدق واستشعروه فهبوا لنجدة اليمن دفاعا عن الأمن القومي العربي".

 

وشدد على أن " المعركة اليوم مع الإنقلابيين معركة مصيرية للدفاع عن اليمن وعن الأمن القومي الخليجي والعربي ككل، مشيدا بجهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة فاعلة من الإمارات العربية المتحدة".

 

وأشاد بمحافظة حضرموت عبر تجربتها الرائدة الت قدمتها " في محاربة القاعدة وتحريرها من قبضتهم في وقت قياسي مشيداً بأنباء محافظة حضرموت وبقوات النخبة الحضرمية من جنود وضباط المنطقة العسكرية الثانية". وقال "  إنهم كانوا صمام أمان المحافظة وتركوا بصمات كبيرة في تاريخنا العسكري بقيادة قائد المنطقة العسكرية الثانية محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج بن سالمين البحسني".

 

وبشر رئيس الوزراء بقوله " نتواجد اليوم في حضرموت لتنفيذ توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية في استكمال المشاريع الخاصة بحضرموت".
 

واختتم بالقول " نحن سنقف إلى جانب حضرموت وسنضع حجر الأساس لعدد من المشاريع الهامة للمحافظة وسنعمل على تنفيذها، بالإضافة إلى الإهتمام بمحافظة شبوة وتنفيذ عدد من المشاريع فيها في الفترة القادمة".