عربي ودولي

المخابرات الأمريكية تتوقع سقوط كييف في يومين

كشف تقرير للاستخبارات الأميركية بأن روسيا تسرع من استعداداتها لغزو أوكرانيا، في ظل التصعيد بين موسكو والغرب حول أوكرانيا.

ووفق ما نقلت وسائل إعلام أميركية، توقع تقرير الاستخبارات الأميركية سقوط كييف في يومين.

وأعلن الجيش الأميركي وصول التعزيزات العسكرية إلى بولندا، في إطار طمأنة الحلفاء القلقين من التوتر الروسي – الأوكراني.

وكشف الجيش في بيان، امس السبت، أن الجنرال كريستوفر دوناهيو قائد الفرقة 82 وصل إلى بولندا.

وأفاد المتحدث باسم الفيلق الثامن عشر المحمول جوا الذي تنتمي إليه الفرقة، مات فيسر في بيان، أن "وجود فيلقنا يهدف إلى تعزيز القوات الأميركية الموجودة في أوروبا ويثبت التزامنا تجاه حلفائنا وشركائنا في الحلف الأطلسي".

كما أضاف أن الفيلق الثامن عشر يضم قوات متمرسة في القتال "جاهزة لتعزيز قدرة الحلف على ردع العدوان الروسي وهزمه".

من جانبه، قال ناطق باسم الجيش البولندي، برجنيسلاف ليتشينسكي لوكالة فرانس برس، "وصلت طلائع الجنود إلى مطار يسيونكا" في جنوب شرق البلاد مضيفا أن القسم الأكبر من الكتيبة الأميركية وقوامها 1700 جندي سيصل "قريبا".

وقال إن الاستعدادات اللوجستية "بدأت منذ الأسبوع الماضي". والسبت، حطت طائرة تقل جنودا من الفرقة الأميركية 82 المحمولة جوا في يسيونكا.

كانت الولايات المتحدة، قد أعلنت يوم الأربعاء، إرسال ثلاثة آلاف جندي أميركي إضافي إلى أوروبا الشرقية للدفاع عن دول حلف شمال الأطلسي "من أي اعتداء" وسط محاولات دبلوماسية لإقناع موسكو بسحب قواتها المحتشدة على حدود أوكرانيا.

تضاف القوات الأميركية الجديدة إلى 8500 جندي وضعهم الرئيس الأميركي جو بايدن، في حال تأهب نهاية يناير ليتم نشرهم في قوة الرد السريع التابعة للحلف الأطلسي إذا لزم الأمر.

ويتهم الغرب موسكو منذ نهاية عام 2021 بحشد آلاف الجنود على حدود أوكرانيا تمهيدا لغزو محتمل وهو ما تنفيه روسيا، مؤكدة أنها تسعى فقط لضمان أمنها.


عربي ودولي -

منذ سنتين

-

367 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد