عربي ودولي

الناتو: روسيا تصر على مطالبها رغم معرفتها أننا لن نوافق

أكّد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ السبت، أن "روسيا تصر على مطالبها رغم أنها تعرف أننا لن نوافق عليها"، مُجدِدا الالتزام الثابت لأعضاء الحلف بحماية بعضهم البعض.

وحذر موسكو من أنها "ستحصل على المزيد من قوات الناتو في سعيها لخفض وجود الناتو" على حدودها.

وقال ستولتنبرغ خلال كلمة ألقاها في مؤتمر ميونيخ للأمن "تحاول موسكو دحر التاريخ وإعادة إنشاء مجال نفوذها، لكننا جميعا حلفاء في حلف شمال الأطلسي وسنقوم دائما بما هو ضروري لحماية أنفسنا والدفاع عن بعضنا البعض".

كما دعا روسيا لسحب قواتها من الحدود الأوكرانية، معتبرا ذلك سيصبح "أول خطوة في تسوية الأزمة"، وحث موسكو على "اختيار طريقة دبلوماسية" فيما يخص تسوية الأزمة الأوكرانية.

وأشار إلى أن الأمن في أوروبا مؤسس على التعاون مع الولايات المتحدة فحسب، الأمر الذي "أكدته الحربان العالميتان".

من جهتها، هددت رئيسة المفوضية الأوروبية بفرض عقوبات كبيرة، مشددة على أن الإجراءات التي ستفرض على روسيا ستكون ذات تأثير كبير، وعواقب وخيمة.

وأضافت أورسولا فون دير لايين في مؤتمر صحافي، السبت، أن روسيا تسعى لاستبدال القانون الدولي بمبدأ البقاء للأقوى.

كما أوضحت أن القيادة الروسية تحاول تبديل النظام العالمي الحالي.

كذلك كشفت أن أوروبا ستقوم بتنويع الموارد والموردين لجعل الاتحاد أكثر استقلالية في مجال الطاقة.

عربي ودولي -

منذ سنة

-

325 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد