عربي ودولي

الناتو يحذر من هجوم روسي وينقل موظفيه من كييف

حذّر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، في مقابلة تلفزيونية بثّت مساء السبت، من أنّ "كلّ المؤشرات تدلّ على أنّ روسيا تعتزم شنّ هجوم كامل" على أوكرانيا.

وأضاف ستولتنبرغ في مقابلته مع قناة "إيه آر دي" الألمانية "نحن جميعاً متّفقون على القول إنّ خطر وقوع هجوم مرتفع جداً".

وبثّت المقابلة بعيد إعلان الحلف أنّه نقل موظّفيه الموجودين في أوكرانيا من العاصمة كييف إلى مدينة لفيف الواقعة في غرب البلاد، وإلى بروكسل، وذلك لضمان سلامتهم.

وكان مسؤول في الحلف قال لوكالة فرانس برس السبت إنّ الحلف نقل موظّفيه الموجودين في أوكرانيا من العاصمة كييف إلى مدينة لفيف الواقعة في غرب البلاد، وإلى بروكسل حيث مقرّه، وذلك لضمان سلامتهم.

ولم يعط المسؤول أيّ تفاصيل بشأن أعداد هؤلاء الموظفين، مكتفياً بالقول إنّ "سلامة موظفينا أمر بالغ الأهمية، لذلك تمّ نقل الموظفين إلى لفيف وبروكسل. ومكاتب حلف شمال الأطلسي في أوكرانيا لا تزال تعمل".

وأضاف أنّ "حلف شمال الأطلسي والدول الأعضاء فيه يراقبون الوضع من كثب ويقيّمونه، ويواصلون اتّخاذ كلّ الإجراءات الضرورية".

ونقلت دول غربية عدّة دبلوماسييها من كييف إلى مدينة لفيف القريبة من الحدود مع بولندا، وذلك خشية غزو روسي وشيك لأوكرانيا.

والولايات المتّحدة هي القوة الرئيسية في حلف شمال الأطلسي وقد حذّر رئيسها جو بايدن الجمعة من أنّه "مقتنع" بأن روسيا ستشنّ في غضون أسبوع هجوماً عسكرياً واسع النطاق على أوكرانيا، بما في ذلك العاصمة كييف.

عربي ودولي -

منذ سنتين

-

271 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد