عربي ودولي

وول ستريت جورنال: روسيا بدأت "حرب هجينة" قبل أسابيع من غزو أوكرانيا

كشف تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أن روسيا شرعت في شن "حرب هجينة" ضد أوكرانيا قبل أسابيع من اجتياح كتائبها للأراضي الأوكرانية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أوكرانيين قولهم إن حملة روسيا لزعزعة الأوضاع في أوكرانيا تضمنت هجمات سيبرانية، محاولات لإرباك الاقتصاد وتكتيكات جديدة.

وبحسب الصحيفة، كانت تغرق إيميلات الأوكرانيين بطوفان من الرسائل تعطل قدرة أجهزتهم على استلام البريد الإلكتروني، وترسل نصوصا إلى المواطنين عن أعطال في الصراف الآلي ما يتسبب بحالة من الهلع.

وكانت الاستخبارات الأميركية حذرت من اعتماد روسيا على الدعاية والمعلومات المضللة التي تسبب الذعر في أوساط الأوكرانيين.

وتنقل الصحيفة أن المسؤولين يتهمون المدونة المالية "زيرو هيدج" بنشر مقالات دعائية مصدرها وسائل الإعلام التي تسيطر عليها روسيا.

وتقول "وول ستريت جورنال" إنه لم تسجل حتى الآن هجمات كبيرة على نظم البنية التحتية في أوكرانيا، لكن خبراء دعوا الشركات الأوكرانية إلى الاستعداد لهجمات الإلكترونية روسية.

وينقل التقرير عن جون هولتكويست، مدير التحليل في شركة الاستخبارات الإلكترونية "مانديانت" التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، إن الهجمات الكبرى المرتبطة بروسيا عادة ما تستهدف البنية التحتية الحيوية، وسلاسل التوريد.

ومنذ فجر الخميس حين بدأت القوات الروسية عملية عسكرية واسعة النطاق ضدّ أوكرانيا، تواجه موسكو عقوبات غربية متزايدة بهدف إقصائها من النظامين المالي والاقتصادي العالميين.

واستهدفت هذه العقوبات حتى اليوم النظام المالي الروسي وعدداً من البنوك وكيانات وأفرادا مقربين من بوتين وسياسيين.

عربي ودولي -

منذ 11 شهر

-

173 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد