عربي ودولي

بعد فشل المفاوضات مع كييف.. روسيا "توسع هجومها" في أوكرانيا من جميع المحاور

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الأوامر صدرت إلى جميع الوحدات الروسية في أوكرانيا باستئناف هجومها، السبت، من كافة المحاور بعد توقفه يوم الجمعة.

ومن جانبها، أعلنت بلدية كييف، السبت، حظرا للتجول حتى الساعة الثامنة صباح الاثنين (6:00 بتوقيت غرينتش) مع استمرار المعارك في وسط العاصمة الأوكرانية في اليوم الثالث من الهجوم الروسي.

وقالت البلدية في بيان إن "حظر التجول في كييف يبدأ السبت في الساعة 17:00 (15:00 بتوقيت غرينتش) حتى الاثنين الساعة 08:00"، مضيفة أن جميع الموجودين في الشوارع خلال هذه الفترة "سيعتبرون أعضاء في مجموعات من المخربين الأعداء".

هذا ودارت مواجهات منذ صباح السبت في كييف بين القوات الأوكرانية والروسية من أجل السيطرة على العاصمة الأوكرانية، وسط تقارير بأن الجزء الأكبر من القوات الروسية يبعد الآن 30 كيلومترا عن قلب كييف.

وجرت معارك في جادة النصر، أحد الشرايين الرئيسية في كييف بعد ساعات من توجيه الرئيس فولوديمير زيلينسكي دعوة إلى التعبئة، فيما أفاد مراسل "العربية" و"الحدث" بأن صاروخا أصاب مبنى سكنيا قرب مطار جولياني في كييف.

وأوضحت خدمة الطوارئ أن الصاروخ أصاب المبنى بين الطابقين 18 و21، مشيرة إلى أن عملية إجلاء سكانه "جارية". وكانت روسيا أعلنت قبل فترة وجيزة أنها أطلقت صواريخ "كروز" في اليوم الثالث من غزوها لأوكرانيا.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع البريطانية، إن الجزء الأكبر من القوات الروسية التي تتقدم نحو العاصمة الأوكرانية كييف يبعد الآن 30 كيلومترا عن قلب المدينة. وقالت بريطانيا إن الجيش الأوكراني يبدي مقاومة شرسة في جميع أنحاء البلاد.

هذا ومدد رئيس بلدية العاصمة الأوكرانية كييف، اليوم، حظر التجول في المدينة التي تتعرض لهجوم روسي مكثف لثالث يوم على التوالي مع استمرار الغزو الروسي لأوكرانيا. وكتب فيتالي كليتشكو على "تويتر" أن حظر التجول الممتد سيطبق من الخامسة مساء حتى الثامنة صباحا يوميا، لضمان زيادة فعالية الدفاع عن المدينة وسلامة سكانها.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن وزير الصحة الأوكراني قوله، إن ما لا يقل عن 198 شخصا بينهم 3 أطفال، قتلوا نتيجة الهجوم الروسي. وأضاف أن 1115 أصيبوا بينهم 33 طفلاً، ولكن لم يتضح ما إذا كان يشير فقط إلى الضحايا المدنيين.

ومن جانبها، قالت وزارة الدفاع الروسية، السبت، إنها لا تستهدف المدن الأوكرانية، وتتخذ كافة التدابير لتجنب سقوط ضحايا مدنيين.

ودخلت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يومها الثالث، اليوم السبت، حيث تجدد قصف العاصمة وسُمع دوي إطلاق نار في ميدان الاستقلال وسط كييف منذ الساعات الأولى من اليوم، وسط تحذيرات من السفارات الأجنبية ومطالبات لرعاياها بالحذر والبقاء قرب الملاجئ، وتحذيرات متكررة للأوكرانيين بالنزول إلى الملاجئ للاحتماء من القصف.

وأفادت وكالة "إنترفاكس" بأن القوات الأوكرانية تسيطر على محطة كييف للطاقة الكهرومائية.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن الجيش قصف بصواريخ "كروز" مواقع حيوية للجيش الأوكراني، وتحدث الإعلام الروسي عن أن مدينة ميليتوبول الأوكرانية باتت تحت سيطرة الجيش الروسي.

عربي ودولي -

منذ 11 شهر

-

224 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد