شريط الإخبار

عربي ودولي

مقتل فلسطينيين اثنين برصاص قوات الاحتلال خلال مداهمات في الضفة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلية قتلت فلسطينيين اثنين على الأقل اليوم الخميس في اشتباكات اندلعت أثناء مداهمة في الضفة الغربية.

وقالت الوزارة إن تلك الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتيلين هما سند أبو عطية (17 عاما) ويزيد السعدي (23 عاما)".

كما أضافت أن القتال أدى أيضا إلى "إصابة 15 بينها 14 إصابة بالرصاص الحي وإصابة بالاختناق بالغاز. ثلاث من بين الإصابات صُنفت على أنها خطرة، وإصابة واحدة متوسطة الخطورة".

بالتزامن، قال الجيش الإسرائيلي إن قواته وحرس الحدود دخلت مخيما للاجئين في مدينة جنين لاعتقال مشتبه بهم.

وتابع في بيان "خلال العملية أطلقت النار على قواتنا. وردت القوات بإطلاق النار نحو المسلحين وأصابتهم. أصيب جندي إسرائيلي بجروح طفيفة نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج".

يأتي هذا بعد أن وضعت إسرائيل أمس قوات الأمن في حالة تأهب قصوى عقب قتل مسلح فلسطيني خمسة أشخاص في إحدى ضواحي تل أبيب في أحدث هجوم ضمن سلسلة هجمات قاتلة أثارت المخاوف من تصعيد أوسع نطاقا قبيل شهر رمضان.

ورفع الهجوم، الذي وقع في مدينة بني براك التي يسكنها يهود متشددون، عدد الإسرائيليين الذين قتلهم مهاجمون عرب خلال الأيام الماضية إلى 11.

الحصيلة هذه تعد أكبر زيادة للهجمات بشوارع المدن خلال سنوات مما يزيد شعور الإسرائيليين بعدم الأمان.

وكان العام الماضي قد شهد اشتباكات ليلية في شهر رمضان بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية، ساهمت في إشعال أعمال عنف بين إسرائيل وغزة استتبعت حربا استمرت 11 يوما في مايو أيار.


عربي ودولي -

منذ 7 أشهر

-

180 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد