آخر تحديث | الجمعة 19/07/2019 ساعة 01:20 |صنعاء
الحوثي يتحدى قرارات مجلس الأمن ويواصل تجنيد الأطفال

ترفض الميليشيا الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران الاستجابة لمطالبات مجلس الأمن الدولي بالتوقف عن انتهاك القوانين الدولية والأعراف الإنسانية بتجنيدها للأطفال والزج بهم في ساحات القتل.

 

ووصف السفير السعودي لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان في سلسلة تغريدات أطلقها عبر حسابه الرسمي في "تويتر" أن تجنيد الميليشيا الحوثية للأطفال في اليمن جريمة بشعة لا يمكن السكوت عليها بعد اليوم.

 

ولفت الامير السعودي إلى أن مليشيا الحوثي تقوم بخطف الأطفال من البيوت والمدارس للزج بهم في المعارك بشكل فاضح، مخالفة جميع القوانين والمواثيق الدولية وأبسط قواعد الرحمة الإنسانية.

 

وكان مجلس الأمن الدولي طالب في مارس الماضي المليشيا الحوثية بوقف تجنيد الأطفال، لكن المليشيا الانقلابية -وكعادتها في التعنت- استمرَّت في تجنيد الأطفال مستهزئة بما يصدر عن مجلس الأمن ومتحدية القرار الدولي.