آخر تحديث | الجمعة 19/07/2019 ساعة 01:20 |صنعاء
(شكرا طيارة) مصطلح يصف تناغم بين جهات منفلتة والمليشيات

 

تحدث الصحافي سالم الحسني، على الجهات التي أبدت تشفيها وتناغمها مع المليشيات الحوثية عقب حادثة الهجوم الإرهابي الحوثي في العند.

 

وأوضح الصحافي الحسني، رأينا كلنا حجم الحقد واللئم التي تحملة فئة (شكراً طيارة) وما خفي كان اعضم، مضيفا يجي لك واحد مطفي سراجات يقول ( تصالح وتسامح ).

 

وقال: هولا تربوا من صغرهم على الحقد والضغينة وكراهية الأخرين ولاي مكن إطلاقا أن يعيشوا حياة التصالح والتسامح مع الاخرين او يندمجون مع الأخرين.

 

وتابع بالقول، هم يجيدون استغلال شعارات التصالح فقط لمصالحهم ليجمعوا حولهم عدد من المؤيدين لكن حقيقة قلوبهم فهي مخازن للحقد واللئم المزمن، سيوهمونك انهم معك وهم يديرون الف مؤمرة ضدك تحت الطاولة، وسيتحالفون مع الشيطان نفسة وسيتأمرون وسيشعلون الحرائق لاجل يتمكنون من السلطة والحكم لاجل يمارسون كل انواع التسلط والعنجهية ع الشعب من غير قراهم  ،انه الشعور بالنقص الذي يلازمهم.