آخر تحديث | الخميس 22/08/2019 ساعة 04:20 |صنعاء
الحكومة تؤكد حصرها على الاستفادة من امكانات ميناء عدن لدعم الاقتصاد

 أكد رئيس الوزراء معين عبدالملك، على حرص الحكومة على الاستفادة المثلى من كامل إمكانات عدن خاصة في مجال المناطق الحرة، والموانئ للدفع بالتنمية المحلية وخدمة أبنائها وتشكيل قوة دفع لتحقيق أداء اقتصادي قوي.

وشدد رئيس الوزراء، على الدور الحيوي والمحوري لميناء عدن والمنطقة الحرة في النهوض بالقطاع الاقتصادي والاستثماري بالعاصمة المؤقتة عدن ومختلف محافظات الجمهورية.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية" سبأ " فإن الاجتماع ناقش التحديات والمعوقات التي تواجه الجهات ذات العلاقة بالنشاط الاقتصادي، ومستويات مع الوزارات والأجهزة المختصة واليات تعزيزها بما يضمن تحقيق أداء متكامل لتطوير ميناء عدن ومحطة الحاويات والمنطقة الحرة.
 
وتدارس الاجتماع، بحضور محافظ عدن احمد سالم ربيع، عدد من الرؤى والأفكار والحلول الكفيلة بالارتقاء بمستوى العمل، وتجاوز التحديات القائمة، لتحسين الأوضاع الاستثمارية، بما في ذلك حماية أراضي المنطقة الحرة من البسط العشوائي.
 
وأشار رئيس الوزراء إلى إن الحكومة لديها برامج وخطط مختلفة للنهوض بمستوى أداء عمل المؤسسات الحيوية في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، وتجاوز آثار وتداعيات الحرب التي اشعلتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

ولفت إلى أن الجهود الجارية لتجاوز الإشكاليات المترتبة على حصار، وقطع الحوثيين للطرقات التي تمر فيها الناقلات المحملة بالبضائع الخارجة من عدن صوب مختلف محافظات الجمهورية، وفرض إتاوات وجبايات غير قانونية عليها.
 
وأشاد رئيس الوزراء، بالدور الرئيسي والمحوري الذي يلعبه ميناء عدن كأحد أهم المؤسسات الاقتصادية من خلال استقبال الواردات التجارية والمساعدات المختلفة، وما حققه الميناء من ارتفاع في معدلات المناولة بلغت 220 ألف حاوية خلال الـ 6 الأشهر الماضية وهو المعدل الأعلى منذ 10 سنوات، وتسجيل خروج نحو 11 ألف و500 حاوية في الشهر الواحد، وشدد على ضرورة استمرار الجهود لإنعاش الحركة التجارية ورفد الاقتصاد الوطني وكل ما يسهم في جذب الاستثمارات ورؤوس الأموال المحلية والأجنبية.